آخر تحديث: الجمعة 21 تموز 2017 - 11:17 AM إتصل بنا . خريطة الموقع . ابحث:




أرشيف

أخبار التجدد حوار مختارات أخبار يومية

حركة التجدد تعلن تأييدها للدكتور فادي كرم:
اهتزاز الامن نتيجة لثقافة إزدراء الدولة

الجمعة 29 حزيران 2012

عقدت اللجنة التنفيذية لحركة التجدد الديموقراطي جلستها الاسبوعية برئاسة نائب الرئيس كميل زيادة، واصدرت اثرها البيان التالي:
اولا- تعرب حركة التجدد عن الشكر والامتنان لجميع من شاركوها في انجاح حفل احياء ذكرى نسيب لحود، وعن ارتياحها لحجم الاحاطة الرسمية والسياسية والشعبية والاعلامية التي تظهر المكانة الوطنية والاخلاقية التي يتمتع بها الراحل الكبير والبصمات المميزة التي تركها في حلبة الدفاع عن سيادة لبنان وحرية اللبنانيين ومشروع بناء الدولة. ان حركة التجدد ترى في هذين الحضور والاحاطة دعامة قوية لتصميمها الراسخ على مواصلة العمل من اجل القيم والاهداف التي ميزت انطلاقتها مع نسيب لحود وحوله.
ثانيا- تضم حركة التجدد صوتها الى جميع الذين هالهم في الايام الاخيرة التدهور المريع لهيبة الدولة وسيادتها واهتزاز الامن بالتزامن مع عجز طاولة الحوار عن احراز اي تقدم، لا من حيث تنفيذ القرارات السابقة ولا من حيث ملامسة النقطة الوحيدة المتبقية والمتعلقة بأمرة الدولة على كل السلاح والمسلحين فوق اراضيها. ان استسهال البعض تنفيذ اعتداء اجرامي على تلفزيون الجديد ومن ثم قطع الطرقات وتهديد المارة والقوى الامنية، وذلك بالرغم من الاعلان عن خطة امنية مشددة، دليل فاضح على تفشي ثقافة الازدراء بالدولة وانتهاك القانون وتمجيد العنف والقوة، فضلا عما تحفل به تقارير القوى الامنية عن انتشار للآفات الاجتماعية كالمخدرات والسرقات والاعتداءات وغيرها، وكلها ظواهر مصاحبة في التاريخ لجميع التجارب التي لا يخضع فيها السلاح والعمل المسلح لمرجعية الدولة، وذلك مهما سمت الاهداف الاصلية لهذا السلاح. ولنا في لبنان دروس جمة في هذا المجال.
ثالثا- بالنسبة الى الانتخابات الفرعية في الكورة لملء المقعد الذي شغر بوفاة المغفور له النائب الصديق فريد حبيب، تدعو حركة التجدد الافرقاء الى خوض منافسة ديموقراطية حضارية حول الافكار والقيم والخيارات بعيدا عن التشنج والتحريض والعدائية، كما تدعو الى انتخاب الدكتور فادي كرم مرشح القوات اللبنانية التي نلتقي معها في حركة التجدد حول الخيارات المتعلقة بالسيادة وبناء الدولة واهمية الربيع العربي بالنسبة الى لبنان، ونظرا الى السيرة السياسية والمهنية للدكتور فادي كرم ونضالاته في صفوف ثورة الارز وانتفاضة الاستقلال.
رابعا- تتوجه حركة التجدد بالتهنئة الى الشعب المصري الشقيق لخوضه للمرة الاولى انتخابات رئاسية حرة وتنافسية هي ثمرة من ثمار الربيع العربي وتصميم الشعب على استعادة حريته وحقوقه السياسية الاساسية، كما تتمنى للرئيس الدكتور محمد مرسي التوفيق في مهمة ترسيخ التجربة الديموقراطية والتزام حماية التعددية السياسية والدينية وحقوق الانسان عموما وحقوق المراة خصوصا واستعادة الدور الطليعي لمصر في محيطها الاقليمي، وهي المعايير التي ستحدد مدى نجاح أي نظام جديد في العالم العربي.




إطبع     أرسل إلى صديق


عودة إلى أرشيف البيانات       عودة إلى الأعلى



2017 حركة التجدد الديمقراطي. جميع الحقوق محفوظة. Best Viewed in IE7+, FF1+, Opr7 تصميم: