آخر تحديث: الخميس 15 تشرين الثاني 2018 - 02:52 PM إتصل بنا . خريطة الموقع . ابحث:




أرشيف

أخبار التجدد حوار مختارات أخبار يومية

سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان السيدة أنجلينا ايخهورست لـ"النهار": عمل عسكري فوري يقضي على "داعش"
البلاد بلا رئيس للجمهورية لا تبعث بالرسائل المطمئنة إلى المجتمع الدولي

الخميس 18 أيلول 2014

بنعومة، تبلور انجلينا ايخهورست مواقف صلبة، ليس اقلها ان "المطلوب عمل عسكري فوري لاحتواء "داعش" والقضاء عليها"، وقد "شكل مؤتمر باريس خطوة اساسية في اتجاه هذه الاهداف وعبّد الطريق لرد دولي حيال الازمة". تأخذ السفيرة الناطقة باسم الدول الاوروبية الـ28 "هدنة" لثوان. ترتشف فنجان القهوة، قبل ان تكمل: "البلاد بلا رئيس للجمهورية لا تبعث بالرسائل المناسبة الى (المجتمع الدولي). الامر نفسه ينطبق على محاربة التشدد. فالطريقة الانسب هي في اظهار ان في البلاد مؤسسات قوية".

في مكتبها في الصيفي، تحدثت ايخهورست الى "النهار"، فكان الحوار الآتي:
¶ اكدت في الافتتاحية التي كتبتها لـ"النهار" ان "اوروبا القديمة والجديدة لن تنسيا لبنان". كيف ستنعكس الانتخابات الاوروبية الاخيرة على مقاربتكم للمنطقة؟
- دوري هو التأكد من ان المسؤولين الاوروبيين الجدد لم ينسوا لبنان. وهذا مهم، لاننا نعلم جيدا التحديات التي تواجهونها. ومع كل التحديات التي تواجهها المنطقة، يمكن ان "يسقط" لبنان من سلم الاولويات. ثمة مسؤولون جدد يتساءلون لماذا لم يُنتخب رئيس للجمهورية في لبنان حتى الآن؟
¶ هل نقل السفراء الاوروبيون هذه الرسالة الى رئيس الوزراء تمام سلام؟
- وافقنا رئيس الوزراء تمام سلام الرأي. ناقشنا مسألة مفادها ان البلاد بلا رئيس للجمهورية لا تبعث بالرسائل المطمئنة الى (المجتمع الدولي) وفي هذه المرحلة تحديدا. الامر نفسه ينطبق على محاربة التشدد. فالطريقة الانسب لمحاربة التشدد هو في قيام مؤسسات قوية تعمل معا. تلك هي الرسالة الانسب الى الاطراف الذين يملكون "اجندة" مختلفة عن تلك التي تملكونها. وثمة رسالة اخرى للمتشددين و"داعش" وكل الآخرين تقضي بان تظهروا موحدين وان في امكانكم التوافق. اما اذا ظهرتم منقسمين وان مؤسساتكم لا تعمل، فانكم بذلك تسمحون بأن يحل الفراغ على كل المستويات، فتسعى هذه الاطراف الى ملئه.
¶ اعلنت المفوضية الاوروبية اولويات عن وثائق مبرمجة للبنان والمنطقة. ماذا تضمنت؟
- اصدرنا بعض المعطيات وسنصدر معطيات اخرى في الاسابيع المقبلة. سيزور مسؤولون اوروبيون لبنان، الا انه لا يمكنني اعطاء معلومات اضافية. الجزء الاكبر (من الرزمات) يركز على التماسك الاجتماعي ودعم المجموعات الضعيفة في المناطق الفقيرة. وثمة جزء يركز على العدالة والامن والموارد الطبيعية والطاقة.
عمليا، تلك كانت "اجندتنا" واعني "الاجندة" اللبنانية - الاوروبية، في الاعوام الماضية، إلا أننا نسعى الى ملاءمتها وفقا للحاجات والوضع القائم. لقد خصصنا للمنطقة خمسة مليارات ونصف مليار أورو للاعوام الثلاثة المقبلة الى الجوار الجنوبي ككل، منها 150 مليون اورو للبنان.
¶ هل ستتأثر المبالغ بتأخر الانتخابات وعدم انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان؟
- من المهم القول ان لدينا رزمة تساوي 150 مليون اورو، ولكن هناك مسائل تدفعنا الى منح اقل او اكثر. ستتضح الامور لاحقا.
¶ هل يؤثر التقارب الايراني السعودي على انتخاب رئيس للجمهورية؟
- آسف لأن أصدقاء لبنانيين كثرا يعتبرون انه يجدر بايران والمملكة العربية السعودية التوافق على رئيس. يبدو أنه لأعوام طويلة اعتدتم ان ايران وسوريا او السعودية وواشنطن او اي طرف يتفق على رئيس. كل السفراء الموجودين هنا يعتبرون انه بالوحدة والارادة والمسؤولية المناسبة يمكن لبنان انتخاب رئيسه، وقد حصل ذلك في السابق ولو لمرة واحدة (انتخاب فاز بصوت واحد).
¶ جددتم دعمكم للقوى المسلحة اللبنانية، الا اننا نلاحظ ان الهبة السعودية ما زالت معلقة.
- هناك جزءان: الثلاثة مليارات دولار من المملكة العربية السعودية، وقد قدمت على شكل هبة الى لبنان وعُهد الى فرنسا في تطبيقها، كما ان هناك مليار دولار لكل القوى الامنية من ضمنها الجيش اللبناني. ثمة مناقشات مع 5 دول أقله لتطبيقها. كل شيء يسير كما يجب. هناك عنوان كبير هو" حالة ملحة" (urgency ). وعلى كل الدول التي أبدت رغبتها بدعم الجيش بالتجهيزات المناسبة، ان تسرّع (مساعدتها). هذه رسالتنا الاساسية. كاتحاد اوروبي لا نقدم تجهيزات، بل قدمنا الى الان دعما تقنيا كبيرا الى الجيش، وسنواصل ذلك في السنوات المقبلة.
¶ زرت طرابلس الاسبوع الماضي. ما كانت انطباعاتك؟ هل يمكن ان تتحول "عرسال اخرى"؟
- أشعر بالحزن حيال المدينة. لا انسجام بين الجهود لاعادة احيائها، فطرابلس تستحق اكثر من غيرها في هذا الوقت اجتماعيا واقتصاديا. هناك خطة امنية ولكن ما دام لا خطة اقتصادية – اجتماعية لا يمكن اعادة احياء طرابلس. ماذا تتوقعون حين يكون 40 في المئة من اليد العاملة لا يعمل؟ كيف يمكن ان نتوقع ان يكون للناس بعض الامل في المستقبل؟ المدينة تحتاج الى المساعدة.
¶ برزت معطيات عن تحركات لـ"داعش" في المدينة ووجود خلايا نائمة؟
- هناك شائعات كثيرة عن وجود "داعش" في المدينة، الا انه يجب تشخيص المشكلة. المدينة تحتاج الى هيكليات ومؤسسات وأنظمة تعمل وبرنامج لتوفير وظائف وجذب الاستثمارات (....) طرابلس ليست عرسال، لكنها تحتاج الى معالجة مشكلاتها.
¶ هل يمكن ان يساعد الاتحاد الاوروبي في تحرير العسكريين المخطوفين، وخصوصا ان دولا اوروبية عدة نجحت في اطلاق صحافيين في سوريا؟
- لا قواعد ثابتة تتعلق باطلاق الرهائن. المسألة تحتاج الى حس عملي (common sense) وخبرة. يجب تعيين افضل المفاوضين، مفاوضين ذوي خبرة يعرفون كيف يمكن الحصول على المعلومة الصحيحة. الجميع يتحدث عن الموضوع، وهذا خطأ. يفترض افساح المجال امام اطراف لتقوم بعملها. رئيس الوزراء تمام سلام محقّ في قوله في طريق عودته من قطر ان علينا انجاز العمل. حتى لو ان الاتحاد الاوروبي يساعد في الموضوع، فلا شيء يمكن قوله في هذا الشأن.
¶ تدعمون لبنان في مشروع ادارة الحدود. اين اصبح العمل؟
- تحدثت الى كل الاطراف ولا سيما الجمارك والجيش وقوى الامن. الكل يعمل يدا واحدة، وهذا مهم، ولا سيما في المجال القانوني. انجزنا تدريبات وزار افراد اوروبا للاطلاع على خبراتنا في ادارة الحدود وهناك تجهيزات على الطريق. ضبط الحدود امر اساسي في دولة تعمل.
¶ هل يمكن ان تبلوري التعاون الاوروبي - اللبناني في مكافحة الارهاب؟ هل سيزور منسق مكافحة الارهاب في الاتحاد الاوروبي جيل دو كورشيف لبنان مجددا؟
- زار دو كورشيف لبنان للمرة الاولى قبل عامين، وكان واضحا بقوله اننا سنشهد مشكلة هنا (في لبنان). عمل مع كل الوزارات الاوروبية سعيا الى مقاربة هذه المسألة. هناك اعتراف بالمشكلة الآن وتقاسم افضل للمعلومات بين الوكالات الاوروبية المختلفة والوكالات اللبنانية. وتم احراز تقدم على صعيد تمويل المقاتلين الاجانب، وهذا ما كنا نحتاجه.
¶ تساهم 6 دول اوروبية في التحالف لمكافحة "داعش"، الا انها تبدو منقسمة حيال مسائل عدة منها التدخل العسكري ودور ايران وغطاء من مجلس الامن، وقد برز ذلك في لقاء باريس؟
- المطلوب عمل عسكري فوري لاحتواء "داعش" والقضاء عليها. الا ان توفير التزام على المدى الاطول يبدو ضروريا لمقاربة جذور الازمة المناطقية، مع الاخذ في الاعتبار الظروف المحلية والوطنية. الاتحاد الاوروبي مصمم على اداء دوره كاملا للمساهمة في اعادة توفير شروط السلام والاستقرار في المنطقة على المدى الطويل. الامر يتطلب توفير وسائل مختلفة، وليس فقط تدابير امنية في الخارج وضمن الاتحاد الاوروبي بل اجراءات على المستوى السياسي، وكذلك على الجبهة الاجتماعية والاقتصادية. كما ان المسألة تتطلب تنسيقا وثيقا بين شركاء اوروبا الاقليميين والدوليين. شكل مؤتمر باريس خطوة اساسية في اتجاه هذه الاهداف، وهو عبّد الطريق لرد دولي سريع وحسي ومنسق حيال الازمة.
¶ كيف قومت الموقف اللبناني في جدة؟ هل تخطى النأي بالنفس؟
- اعتقد ان على لبنان ان يحافظ على روح "اعلان بعبدا". الا ان ذلك لا يعني انه يجب الا يكون على الطاولة، هذا مهم.
¶ اشرت الى تحرك دي ميستورا، ما هي الاسس الجديدة لحركته؟ هل يعد لجنيف 3؟
- الاتحاد الاوروبي يدعم السيد دي ميستورا في شكل كامل. هو يعمل بطريقة بعيدة من الاعلام ويحضر الارضية والخطوات التي سيتخذها. زيارته الاولى كانت لسوريا، وهذا أمر مفيد. ندعم مبادئ اتفاق جنيف وعملا ديبلوماسيا وسياسيا في سوريا.




إطبع     أرسل إلى صديق


عودة إلى أرشيف حوار       عودة إلى الأعلى



2018 حركة التجدد الديمقراطي. جميع الحقوق محفوظة. Best Viewed in IE7+, FF1+, Opr7 تصميم: