آخر تحديث: الخميس 6 أيلول 2018 - 11:28 AM إتصل بنا . خريطة الموقع . ابحث:




يوميات

حركة التجدد تدعو للمشاركة في الانتخاب
رغم شوائب القانون والانحياز والتعديات

الجمعة 4 أيار 2018

أصدرت حركة التجدد في ٤ أيار ٢٠١٨ البيان الآتي:
يتوجه اللبنانيون الى صناديق الاقتراع بعد تسع سنوات من آخر انتخابات برلمانية عامة. هذه محطة أساسية في الحياة الدستورية لأي دولة ديموقراطية تستحق هذه التسمية.
رغم الشوائب الفاضحة التي تعتري قانون الانتخاب والتي حولت معظم الدوائر الى كانتونات ومعازل طائفية ومذهبية،
ورغم انعدام تكافؤ الفرص والامكانات المادية والإعلامية بين اللوائح والمرشحين،
ورغم انحياز العديد من المرجعيات والمواقع وإلادارات الرسمية، ورغم الضغوط والتعديات الأمنية من قبل قوى الامر الواقع والميليشيات على المرشحين المنافسين،
ورغم خلو معظم الحملات والتحالفات من المحتوى السياسي الجدي وتركيزها هلى التجييش الطائفي وتقاسم المقاعد،
ورغم قصور قوى التغيير المدني والديموقراطي المستقلة، ومنهم حركة التجدد، عن تقديم خيارات وبدائل فاعلة في هذه الانتخابات،
فإننا ندعو الى المشاركة بفاعلية في هذا الاستحقاق، واختيار المرشحين واللوائح الأكثر التزاما بالمعايير التالية:
١- إستقلالية القرار وعدم الارتهان للقوى والمحاور الخارجية؛
٢- سيادة الدولة واحتكارها للسلطة والسلاح؛
٣- تعزيز المواطنة والانتقال الفعلي نحو الدولة المدنية؛
٤- مكافحة الفساد وتحديث الاقتصاد وتحقيق العدالة الاجتماعية؛
٥- النزاهة الشخصية والسيرة السياسية للمرشحين.
بمعزل عن النتائج التي ستسفر عنها الصناديق، والمعروفة سلفا في غالبية الدوائر والمقاعد بسبب الشوائب المذكورة أعلاه، وبمعزل عن ضعف المحتوى الديموقراطي لهذه الانتخابات، من الأهمية بمكان عدم التخلي عن هذا الحق الدستوري، بالتصويت للمرشحين الأقرب الى هذه المعايير او أقله بورقة بيضاء.


إطبع     أرسل إلى صديق



عودة إلى يوميات       عودة إلى الأعلى



2018 حركة التجدد الديمقراطي. جميع الحقوق محفوظة. Best Viewed in IE7+, FF1+, Opr7 تصميم: