آخر تحديث: الجمعة 8 كانون الأول 2017 - 10:22 AM إتصل بنا . خريطة الموقع . ابحث:




حوار

ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة سيغريد كاغ لـ"النهار": "حزب الله" وإسرائيل خرقا القرار 1701 قلقون من النزاع ومؤتمر الكويت يُعيدنا إلى الخريطة

الجمعة 6 آذار 2015

 سيغريد كاغ، اسم "لمع" في ختم الملف الكيميائي السوري. الاسم نفسه بدأ يلمع في الملف اللبناني، لأسباب كثيرة، اقلها شكلا. فالمرأة الصاعدة من قاعدة المنظمة الدولية الى رأس النظام الاممي في لبنان، تدشّن نمطا جديدا من العمل. قد يختزله ربما الطلب الذي نقله عنها وزير الدفاع سمير مقبل بالامس. طلب اختصر رغبتها في زيارة جبهات القتال كي تكوّن الصورة التي تنقلها الى مجلس الامن ومنه الى المجتمع الدولي أكثر دقة. بين "الايباد" وهاتفها الذكي، تسيّر ممثلة الامين العام للامم المتحدة اعمالها "على الثانية". هادئة، لكنها في الوقت نفسه حاسمة. تدقق في السؤال قبل ان "يصيب" جوابها. "المرأة الحديد"، آثرت ان تلخص اسابيعها الستة في لبنان، في لقاء مع "النهار"، وفي "اليوم العالمي للمرأة" لتقديم احاطتها الدورية عن القرار 1701 الى مجلس الامن. في مكتبها في "الاسكوا" في بيروت كان معها الحوار الآتي:

`32; اثرت الوضع اللبناني والاقليمي مع الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي في القاهرة. علام ركزت المحادثات؟
- من المهم في ظل الوضع الهش في المنطقة، ومن مصلحة دول عدة ان تعمل معنا لاستخدام نفوذها. الامين العام للجامعة العربية رجل ذو خبرة علما انه زار لبنان بداية كانون الثاني الماضي لتحديد سبل المساعدة في 3 مواضيع اساسية هي: الفراغ الرئاسي واثر ذلك على البلاد. تأثير الوضع الهش في المنطقة على لبنان، مؤتمر الكويت الذي يستضيفه امير البلاد. واردت ان اتأكد ان لبنان مهم ويتم التعامل معه بالاولوية التي يمثلها. فالبلاد والدولة والحكومة والشركاء الوطنيون وكذلك منظمة الامم المتحدة يقومون بالكثير من اجل اللاجئين السوريين والعائلات المضيفة الضعيفة، في السنة الرابعة على الازمة، ولان لبنان يستضيف عددا هائلا من اللاجئين من دون اي افق للعودة حاليا نتيجة الوضع في سوريا. لذا من المهم، ومن مسؤوليتي ان اذكّر الجميع انه يجب الاهتمام بلبنان والتأكد من ان لديه تمويلا ودعما دوليين، وحشد الدعم. صحيح ان على الحكومة ايضا ان تقوم بهذه المهمة، الا انه علينا ان نوسع هذا الدور. الامر الاخير المتعلق بهذه الزيارة هو "مجموعة الدعم الدولية من اجل لبنان"، علما انني سأقدم احاطتي الى مجلس الامن في 17 آذار الجاري، وهي احاطة تتناول القرار 1701. واردت ان استمع الى آراء السيد العربي في هذا الشأن.

`32; اتهمت الامم المتحدة اسرائيل بقتل الجندي الاسباني في القوة الدولية عمدا. إلام آلت التحقيقات في هذا الخصوص؟
- يجب ان نكون دقيقين لجهة اللغة المستخدمة في التقرير. فقد دان الامين العام للامم المتحدة في تقريره عملية قتل جندي من قوة حفظ السلام، واشار الى ان الحادث حصل في موقع تابع للأمم المتحدة، او ان احداثياته معلومة من جيش الدفاع الاسرائيلي. جرى تحقيق بقيادة "اليونيفيل" وعلى اليونيفيل تحديد ما اذا كانت ستنشر تفاصيل اضافية، علما ان الفقرة 63 من تقرير الـ1701 كانت واضحة في هذا الموضوع.

`32; هل حذر التقرير من حرب جديدة بين "حزب الله" واسرائيل؟
- لم نستخدم كلمة حرب. في الفقرة 66 و67 اعرب الامين العام للامم المتحدة عن قلقه حيال مخاطر اندلاع نزاع بطريقة ارادية او لاارادية (..) لقد تم استخدام كلمة خطر المواجهة نتيجة للغة المستخدمة او المواقف او الحوادث التي يمكن ان تحصل وتؤدي الى نتائج غير مرادة. التقرير يحكي عن روح القرار 1701 وكذلك اعمال الـ1701. ومعلوم ان الروح تعني البيئة المتشنجة وهذا عنصر مهم جدا.

`32; هل خرق "حزب الله" القرار 1701؟
- هناك ملاحظة تقول انه تمت ادانة الاعتداء على الموكب الاسرائيلي، والذي يشكل خرقا واضحا لوقف الاعمال العدائية بين لبنان واسرائيل. وتطرقت الفقرة 62، وبعدها الفقرة 63 الى ذلك. تم التطرق الى الجهتين، باختصار، لقد خرق "حزب الله" القرار 1701.

`32; هل طمأنك ممثلو "حزب الله" خلال لقائك بهم الى ان الهدوء سيستمر؟
- التقيت ممثلي "حزب الله" قبل الازمة وبعد الاحداث. جميعهم كرروا، ان العملية كانت "مدوزنة" بدقة. نعلم ان "حزب الله"، انطلاقا من مكان حصول العملية، لا يعتبرها خرقا للقرار على ما فهمنا. الا ان التقرير واضح. فالقرار 1701 يتعلق بوقف الاعمال العدائية ولا يتعلق فقط بالمكان.

`32; هناك معلومات متداولة عن بروز جبهة تمتد من شبعا الى القنيطرة؟
- اسألي اطرافا آخرين. المهم بالنسبة الينا اننا قلقون، سواء تعلق ذلك باللغة المستخدمة او اي امر آخر في أي عمل يعطي الانطباع بحدوث نزاع. فهذا لا يخفف الحرارة ولا التشنج في المناخ، وقد يؤدي مباشرة او مداورة الى نزاع اوسع. هذا ما يقلق الامين العام ويقلقنا جميعا. نحن قلقون من النتائج غير الارادية، وحاسمون لجهة التزام الـ 1701، واعتقد ان التقرير سيحظى باهتمام قوي لأعضاء مجلس الامن ولا سيما بسبب القنيطرة واحداث 28 كانون الثاني المتصلة بها، الى مقتل الجندي ضمن قوة حفظ السلام وجنديين من "جيش الدفاع الاسرائيلي". نأمل في ان يحافظ مجلس الامن على ما هو مهم لكل الاطراف، وهو وحدة الهدف ووحدة الصوت والموقف القائل بان لبنان يجب ان يبقى منعزلا ومحميا من اي تداعيات.

`32; تتحدثين عن حماية لبنان، فيما يرسل افرقاء فرقا الى سوريا لمحاربة التطرف كما يقولون.
- اذا عدت الى التقرير الاخير عن الـ1701، يتبين ان مشاركة المواطنين اللبنانيين في النزاع السوري مدانة، وتشكل ابتعادا عن "اعلان بعبدا" بروحه، وسياسة النأي بالنفس. كما ان مجلس الامن شدد سابقا على اهمية "اعلان بعبدا" والناي بالنفس، ولا سيما ان ثمة مخاطر ان يصار الى استقدام نزاعات اخرى الى لبنان(...).

`32; تدينين بذلك مشاركة "حزب الله" في سوريا؟
- ندين مشاركة مواطنين لبنانيين في الازمة السورية.

`32; ماذا يعني ذلك عمليا؟
- تشكل الادانة رسالة سياسية ولا سيما متى يدعمها مجلس الامن. انها رسالة على انها ليست الطريق الصحيح.

`32; زرت البقاع والحدود الشرقية، حيث اشرت الى بروز خطر التشدد. ما هو تقويمك للوضع؟
- التقيت الشركاء المحليين وعددا من النواب. الناس قلقون جدا في ظل انتشار الاسلحة (...) الا انهم في المقابل يتكلون على القوات المسلحة اللبنانية والدعم الدولي. ان ضرورة التوصل الى عملية سياسية تتناول الازمة في سوريا مهم جدا للبنان. وعندما نتطلع الى البعد الآخر للمعادلة، وبما ان المجتمعات المضيفة هشة، والبلديات تقوم بعمل كبير في تحمل التدفق وادارة حضور اللاجئين، فعلينا ان نتأكد من وجود انظمة ملائمة تعمل، وكذلك وجود التمويل اللازم، كما ان الرابط بين العائلة الاممية والمجموعات المحلية يعمل. الى ذلك، ننظر الى الموضوع من منظار حقوق الانسان. فالحماية لا تعني توفير المياه والطعام فحسب، بل التأكد من عدم حصول استغلال وتعديات جنسية كما يحصل في النزاعات (...).

`32; ناقشت مع الرئيس سعد الحريري مسألة الحوار والفراغ الرئاسي. هل يمكن ان يقود ذلك الى قاعدة مشتركة تؤدي الى انتخاب رئيس؟
- (....) آمل في قرار مبكر لتحديد انتخاب رئيس، نتيجة العوامل التي ذكرتها سابقا، واعني الهشاشة وجيوب النزاع ومسألة اننا نحتاج الى قيادة وطنية مصممة على مستوى الرئاسة وحكومة فاعلة. حكومة رئيس الوزراء تمام سلام تقوم بعمل ممتاز، ولكن لبنان واللبنانيين يجب الا يعتادوا الغياب المستمر للرئاسة وتطبيع الوضع وتآكل المؤسسات. الامر ليس في مصلحة لبنان على المستويين المتوسط والبعيد.

`32; ما هي توقعاتك من مؤتمر الكويت للاجئين؟
- انه وقت لوضع لبنان على الخريطة مجددا. وكذلك تقويم ما حصل وما يجب ان يحصل، والاثر على الاقتصاد اللبناني والفرص التي يمكن ان تكون متاحة. وكما في اي ازمة، هناك خطر ان تتعب الجهات المانحة، وخطر بروز اولويات اخرى. فالسؤال يقضي بان نتطلع الى مسائل مستدامة وكيف يمكن ان نحقق الاستثمارات لمصلحة لبنان(...).


أرشيف    إطبع     أرسل إلى صديق     تعليق



عودة إلى حوار       عودة إلى الأعلى


2017 حركة التجدد الديمقراطي. جميع الحقوق محفوظة. Best Viewed in IE7+, FF1+, Opr7 تصميم: